الثلاثاء، 17 سبتمبر، 2013

باحث مصرى يكتشف سماد يزيد إنتاجية فدان القمح 30%

نجح الدكتور محمد الأنور المدرس بكلية الزراعة جامعة الفيوم وعضو ائتلاف شباب الثورة لتنمية الاقتصاد - الذى يتبنى المشروعات البحثية التى تعود بالنفع على المجتمع - فى التوصل الى عدد من التوليفات السمادية الطبيعية تزيد من جودة وإنتاج المحاصيل الحقلية ومحاصيل الخضر والفاكهة في نفس الرقعة , وبتكلفة أقل وتساهم في تحقيق الاكتفاء الذاتي من المحاصيل الزراعية الرئيسية مثل القمح ,الأرز , الفول , الطماطم و البرسيم وغيرها .
وقال الدكتور محمد الأنور إن هذا السماد سيحدث طفرة زراعية من خلال خفض أسعار الحاصلات الزراعية وزيادة إنتاجية الفدان , وهو ما يعود بالفائدة على الفلاح والمستهلك في نفس الوقت مما يزيد من الدخل الحقيقي للأفراد وخفض التضخم وعلاج جزء من خلل الميزان التجاري .
وأضاف أن هذا النوع من السماد يعد بمثابة فاتح شهية للنبات لأنه يزيد من نشاط الجذور في امتصاص الماء والعناصر الغذائية من التربة بالإضافة لاحتوائه على نسب من العناصر والمركبات العضوية المتوافقة التي تزيد من قدرة النبات على توصيل نواتج عملية البناء الضوئي دون التأثير على اتجاهاته في التزهير مما ينتج عنه زيادة محسوبة في حجم الثمار.
وأشار الى أن نتائج التجارب على هذا المركب أكدت نجاحه حيث زادت إنتاجية الفدان من القمح بمعدل من 25 إلى 30% والطماطم 30% والعنب 25% والبصل 20% والبرسيم أكثر من 30% وذلك بتكلفة تصل الى 125 جنيها للفدان علما بأن تكلفة الأسمدة المتاحة قد تصل إلى 350 جنيها للفدان الواحد.
ومن جانبه , اشار محمد الألفي المنسق الفني لائتلاف شباب الثورة لتنمية الاقتصاد الى أن الائتلاف يتبنى المشروعات والأبحاث المصرية بعد مراجعتها من نخبة من الأساتذة والمختصين في الجامعات المصرية , وأن أهم معيارين يتم على أساسه تقيم أي بحث هو إمكانية تطبيقه في الوضع الحالي لمصر والجدوى الاقتصادية للمشروع إذ أن الائتلاف يقوم بعمل دراسة جدوى شاملة للمشروع المقدم .
وناشد المنسق الفنى للائتلاف رئيس مجلس الوزراء ووزير الزراعة الاهتمام والتفعيل السريع لمثل هذه المشروعات التى تخرج مصر من العديد من أزماتها في القريب العاجل.


0 التعليقات:

إرسال تعليق