Header AD

منى المنصورى تفضح وزيرة الثقافة الاسرائيلية.. سرقوا وطنا كاملا فكيف لا يسرقون تصميم فستانى

منى المنصورى تفضح وزيرة الثقافة الاسرائيلية.. سرقوا وطنا كاملا فكيف لا يسرقون تصميم فستانى
بعد ان توقف الحروب العسكرية بين العرب واسرائيل بدات حرب من نوع جديد فى المحافل الدولية هذه الحرب تتمثل فى السطو على ابداعات العرب وسرقة افكارهم بعد ان قام مصمم أزياء اسرائيلى بسرقة تصميم فستان القدس السلام للمصممة الاماراتية العالمية منى المنصورى وارتدته وزيرة الثقافة الاسرائيلية فى حفل افتتاح مهرجان كان السينمائى ليدشن بذلك مرحلة جديدة من الحرب وهى حرب الثقافة والفن والموضة .
الحرب الجديدة أشعلها فيديو قصير نشرته مصممة الأزياء الاماراتية منى المنصورى على صفحتها الشخصية بمواقع التواصل الاجتماعى انستجرام عاصفة من الهجوم على إسرائيل بعد قيام وزيرة الثقافة الإسرائيلية، ميري ريجيف بسرقة تصميم أحد ابرز الفساتين التى صممتها منى المنصورى وقدمتها خلال عرض أزياء خاص لها فى بيروت من خلال الفنانة السورية رغدة التى ارتدت هذا التصميم فى أول عرض له عام 2007 .

منى المنصورى تفضح وزيرة الثقافة الاسرائيلية.. سرقوا وطنا كاملا فكيف لا يسرقون تصميم فستانى

وفجرت منى المنصوري فضيحة من العيار الثقيل، للوزيرة الإسرائيلية ومصمم أزيائها أفيعاد هيرمان الذين قام بالسطو على التصميم الخاص الخاص بها وظهور الوزير الاسرائيلية به خلال حفل افتتاح مهرجان كان السينمائى .
واتهمت المنصورى فى تصريحات خاصة بشكل واضح وصريح وزير الثقافة الاسرائيلية ومصمم الأزياء افياد هيرمان بالسرقة وتجاوز قواعد الملكية الفكرية لأنها هى صاحبة التصميم الأصلى منذ اكثر من 9 سنوات
وأشارت المنصورى إلى أن التصميم الذى قدمته فى عرض أزيائها الخاص ببيروت أطلقت عليه اسم السلام وكان يرمز إلى ان القدس ستبقى عربية بكل ما تحتويه من مقدسات إسلامية ومسيحية فى رسالة تحدى وقتها لإسرائيل مفادها أنكم لن تستطيعوا تهويد المدينة أو تغيير هويتها الديموجرافية .
وأعلنت منى المنصوري أنها لم تتفاجئ من الوقاحة الاسرائيلية التى ظهرت من خلال السطو على التصميم الخاص بها مؤكدة أن الاسرائيلين الذين وطناً كاملا وشردوا أهله ليس مستغربا عليهم أن يسرقوا تصميم فستانا قدمته قبل 9 سنوات ويرمز للسلام وحوار الأديان مشيرة إلى أنها تحتفظ بحقها في الرد على هذه السرقة
فى سياق أخر وجهت منى المنصورى التحية للفنانة السورية رغدة على حبها لوطنها قائلة أنه بالرغم من كل ما يثار حولها من شائعات ومشاكل بسبب تأييدها للرئيس السورى بشار الأسد إلا أنها من خلال معرفتها بها شخصية عروبية أصيلة ومحبة لوطنها ومن حقها ان تحترم رئيس بلدها ولا غبار عليها فى ذلك.
وتواصلت سخرية رواد مواقع التواصل الاجتماعى من تصرف الوزيرة الاسرائيلية ولجأ بعضهم إلى استخدام برامج الفوتو شوب لتغيير ملامح الفستان والتأكيد على أن إسرائيل دولة مجرمة قامت على الدم واشغال الحروب وتضمنت تعديلات الفوتوشوب وضع الجدار العازل على الفستان وصورة من حرب الأيام الستة ومشاهد الموت والدمار في قطاع غزة
وقالت منى المنصورى على صفحتها الشخصية بموقع انستجرام: وزيرة الثقافة الاسرائيلية ماري راجيف والمصمم الاسرائيلى افياد هيرمان سرقو فكرة تصميمي فستان السلام والقدس الذى صممته قبل تسعة أعوام وتم عرضه في بيروت في فندق فنيسيا وارتدته الفنانة السورية رغده وعرض على انغام اغنية القدس لنا والغضب الساطع آت .
وأضافت : فوجئت بسيل من الاتصالات والمكالمات التليفونية لتنبيهى إلى ان فكرة فستانى وتصميمى تم السطو عليها ترتديه وزيرة اسرائيلية في مهرجان كان للسينما
وتابعت: هم سرقو وطن بأكمله فمن السهل سرقة تصميم فستان الفرق اننى رمزت للسلام وحوار الاديان كلها وهم استخدموه بطريقه خبيثه
اشكر كل من غار على تصميمي وتواصل معى احتفظ بحقى في الرد على هذه السرقه #القدسلنا #القدستنتفض #القدسحرة #القدس#سرقه#منىالمنصوري #مهرجانكان#السعوديه#القوميه #اسرائيلتحترق #اسرئيل
وانهالت التعليقات على الفيديو الذى نشرته منى المنصورى حيث قال Lrandaqutub_ : صهاينه مهما فعلوا لا يستطيعون محو التاريخ أبدا
وقال nadia8547 أستاذة منى ...هذه الوزيرة الاسرائيلية الخبيثة الشيطانة ميري ريغيف والمصمم الاخبث الشيطان افياد هيرمان اتخذوا من الفن والموضه منصه جديدة لجرائمهم ولان الموضه تحمل رسائل حضاريه قامو برساله مباشرة تحمل استفزازا وعنصريه بهذا التصميم يخرب بيتنهن ... وتوصيل رساله خبيثه على حمل الروح الاسرائيليه وحضارتها ورموزها بزعمهم وأنهم يمتلكون القدس ويقولون للعالم انها ستظل عاصمتهم الابديه وخاصه انه اهتم بالجزء الشرقي للقدس التي احتلوها ليعبر عن توحيد القدس واحتلالهم لها ليأكدا لنا خبثهم وهدفهم... وليش ماصمم على الفستان الجرائم الاسرائيلية والدمار والجدار العازل وقطع الاشجاء .. وزيرة قذرة تعرض نجوميتها محاربه للثقافه مدمرة لها متلاعبه بالتاريخ واسلوبها والمصمم استفزازي متطرف ومتشدد جدا.. ويهودهم سرقوا وطن فمن السهل سرقة فكرة فستانك كما قلتي ..استاذتي يكفي انك بفستان السلام وجهتي رساله حضارية وانسانية بحس ابداعي وروح عربيه أصيلة وضرورة الاخوة بين المسلمين والمسيحيين للتعايش الآمن بسلام ومحبه ...رسالتك سامية ولايمكن أن يصلوا لرسائلك القيمة أما هم فرسالتهم خبيثة وعنصريه واضطهاد
وعلقت nadia8547 استاذة منى ...لنجاحك وتقدمك ودقه اتقانك بالتفاصيل وروعة
اختياراتك وابداعك شايفة المصممين ودور أزياء كبيرة تسرق افكارك وتصميماتك والعياذ بالله من افعالهم الدنيئه ...هذا اكبر دليل على نجاحك واستباقهم بالافكار ...وماعليك منهم ...الكلاب تنبح والقافله تسير وتبقين اسم وعلم على رأسه نار ...وأسال الله ان يجعل كيد من يكيد لك بنحره ويبعد عنك كل شيطان متخفي بإنسان
وعلقت nadia8547@zaribaqer: عزيزتي ..رسالتهم خبيثة بالفستان متفق عليه ...وما أظن أي مقاضاة تاخذ حذوها فكفى بالله نصيرا وحسبنا الله ونعم الوكيل
وقالت nadia8547@ghadaabashar : نعم سيظل بريق القدس لامعا وحضارتها خالدة ويد البشر لن تغير التاريخ ....وكل ليمونه ستنجب طفلا ومحال ان ينتهي الليمون ...يبقى الهدف الذي صمم لأجله وفي الرساله التي استخدمت لإيصالها ومن يرتديه هنااااا كما نقول مربط الفرس وكما قلتي عزيزتي هدف استاذة منى سامي وانساني بعكسهم وتبقى علم
وقالت nadia8547 :قهرررررتني هالشيطانه والمصمم الشيطان حسبي الله ونعم الوكيل والله ولينا ونعم النصير ...
وعلق Hananhusenmedia : شىء طبيعى أقذر شعب كل شىء عندهم مسروق
من جانبه سخر فنان الكاريكاتير البرازيلى كارلوس لاتوف من وزيرة الثقافة الاسرائيلية بعد حادث السطو على تصميم منى المنصورى ونسر رسما كاركاتوريا أظهر فيه الوزير الاسرائيلية على شكل المومياء وطرز الفستان بنجمة داوود وعليه صور للطائرات الحربية الاسرائيلية تقصف المدنيين مع رصد مشاهد القتل والتخريب والرعب بين أهالى غزة .
منى المنصورى تفضح وزيرة الثقافة الاسرائيلية.. سرقوا وطنا كاملا فكيف لا يسرقون تصميم فستانى منى المنصورى تفضح وزيرة الثقافة الاسرائيلية.. سرقوا وطنا كاملا فكيف لا يسرقون تصميم فستانى Reviewed by ahmed aldosoky on الأحد, مايو 21, 2017 Rating: 5

ليست هناك تعليقات

Post AD